معهد إيماتيك

مدرسة مهن السمعي البصري و تقنيات الإعلام و التواصل  

 (مؤسسة خاصة بفاس)

تأسست المدرسة سنة 2014 لتكون بذلك أول مؤسسة خاصة للتكوين الإعلامي والصحافي بجهة فاس مكناس تتميز بتنوع  و متانة برامجها التكوينية بفضل ما تتوفر عليه من بنية تحتية وإمكانيات تقنية وتجهيزات بيداغوجية.. ولما تعتمد من مناهج تكوينية و أهداف بيداغوجية تستجيب بدقة لحاجيات الطالب ومقتضيات سوق الشغل من خلال تحقيق التكامل بين التأطير النظري والتطبيقات العملية الميدانية، و كذلك تحقيق التكامل بين الشق الصحافي التحريري و الشق التقني ، وذلك في مختلف وحدات التكوين  وفق برامج دراسية محكمة وبإشراف من أطر ذوي كفاءات وخبرات عالية في المجال الإعلامي وتخصصاته.

ومواكبة منها للتطور الحاصل في مجالات الصحافة و تكنولوجيا الإعلام ، سعت المدرسة إلى اعتماد شعبة “منظم و منتج في الاتصال” لتتيح بذلك للطلبة الاستفادة من تعليم شامل و متكامل في هذه المجالات، وتفتح إمكانية التكوين في مختلف مهن الصحافة و الإعلام السمعي البصري، حيث تضم مجموعة من المواد التي تستجيب لضوابط المهنية ومتطلبات سوق الشغل.

لماذا EMATIC   ؟

لقد جاء إنشاء مدرسة مهن السمعي البصري و تقنيات الإعلام و التواصل (EMATIC)  كمؤسسة تعنى بالتكوين و التأطير في مجالات الصحافة و الإعلام بمدينة فاس بناء على رؤية و أهداف واضحة تتلخص أساسا في اعتماد إستراتجية القرب عبر إتاحة الفرصة لأبناء الجهة و المناطق المجاورة ممن يرغبون في الاستفادة من تكوين متخصص في هذا الميدان الحيوي ، كي يكتسبوا  الكفايات و المهارات اللازمة في المهن الصحافية و الإعلامية بمؤسسة قريبة منهم دون الحاجة إلى تجشم عناء و تكاليف التنقل إلى  مدن بعيدة  قصد التكوين ، مع العلم  أن مدينة فاس و الجهة ككل تعرف خصاصا كبيرا على هذا المستوى ، ذلك أن جل المؤسسات و المعاهد التي تختص بالتكوين الإعلامي  كانت تتمركز على الخصوص في مدينتي الرباط و البيضاء ، الأمر الذي كان يحرم معه الكثيرون من تحقيق رغبتهم في ولوج المجال .

آفاق التكوين

في ظل التحولات الكبرى التي يشهدها المشهد الإعلامي على المستوى الدولي، وفي ظل تحرير القطاع السمعي والبصري في بلادنا، وفتح أوراش كبرى تخص هذا القطاع وما يقتضيه من توفير موارد بشرية ذات كفاءات عالية، قادرة على رفع شعار الجودة والتنافسية، ومواجهة التحديات المستجدة محلياً وإقليمياً ودولياً، و في ظل ما يعرفه المغرب من خصاص ملحوظ في الأطر المؤهلة في مهن الإعلام إن جهويا أو وطنيا ، جاءت الحاجة إلى خلق مؤسسة خاصة متخصصة في التكوين الصحافي و الإعلامي بمدينة فاس قادرة على المساهمة في الإجابة عن سؤال العلاقة بين التكوين والتشغيل ، حيث إن مؤسسة “EMATIC” اعتمدت في برنامجها الدراسي المتكامل شعبة تفتح أمام الطالب آفاق التشغيل في كل مجالات الإعلام، بالنظر إلى ما يميزها من تنوع و غنى في موادها و مقرراتها الدراسية تمكن الطالب من أن يكتسب مهارات في مختلف مهن الصحافة و الإعلام سواء ما تعلق منها بالكتابة والتحرير الصحافي أو كذلك في ما يرتبط بالجوانب التقنية و الفنية …

مهن المستقبل

تمنح مؤسسة  ”EMATIC”  للخريج(ة) في شعبة ”منظم و منتج في الاتصال” دبلوم تقني متخصص يخول للحاصل(ة) عليه ولوج سوق الشغل في عدة مهن نذكر منها على الخصوص :

معد(ة) و مقدم(ة) لنشرات الأخبار و الريبورتاجات الإذاعية أو التلفزية

مقدم(ة) و منشط(ة) للبرامج الإذاعية أو التلفزية

صحافي(ة) محرر(ة) أو سكرتير(ة) التحرير بالجريدة الورقية أو الإلكترونية

مراسل(ة) إعلامي(ة)

مصور(ة) تلفزي

تقني(ة) الصوت و الصورة

مخرج(ة) إذاعي أو تلفزي

موضب(ة) الصوت و الصورة

مصمم(ة) الجرائد و اللوحات الإشهارية و الجنيريك

مصمم المواقع الإليكترونية

مسؤول(ة) عن قسم التواصل بمؤسسة أو مقاولة

مقاول(ة) إعلامي(ة)

مؤسسة  EMATIC  الخاصة مرخصة من طرف الوزارة الوصية تحت عدد 5/01/42014  بتاريخ 21/07/2014